التاريخ : 06-آب-2017

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رسالةً خطّيّةً إلى المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات د. رياض حجاب، أكد فيها التزام فرنسا بالاستمرار في دعم المعارضة السورية، وتعزيز جهودها في تحقيق الانتقال السياسي.

وأكد ماكرون فرنسا تعمل على تحقيق: “انخراط مباشر للمجموعة الدولية في مسألة إيجاد حلّ للأزمة السورية مع الحرص على تعبئة أوسع للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن”.

وفي معرض حديثه عن ضرورة استمرار التواصل مع الهيئة العليا للمفاوضات للدفع بالعملية السياسية في سوريا، أكد ماكرون اهتمامه الشخصي بالمقترحات التي تقدمها المعارضة لوضع دينامية جديدة للعملية السياسية، قائلاً: “ومن أجل تلقي اقتراحاتكم الثمينة لنا، والتي سأوليها أكبر اهتمام، فإنني طلبت من السيد فرانك جيليه السفير من أجل سورية وإلى فريقي في الخلية الدبلوماسية بمتابعة الحوار معكم