التاريخ : 24-نيسان-2017

اجتمع وفد من الهيئة العليا للمفاوضات برئاسةالمنسق العام للهيئة الدكتور رياض حجاب بوزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو صباح اليوم الاثنين ٢٤ نيسان/أبريل بمقر وزارة الخارجية التركية في أنقرة.

وأكّد د. حجاب خلال اللقاء على ضرورة “مكافحة الإرهاب بكل أنواعه، بما في ذلك إرهاب الدولة وجماعات الارهاب الديني والاجتماعي التي يغذيها النظام ويدعمها، مشيراً إلى أنه لا يمكن استبدال ارهاب النظام بإرهاب الجماعات المتطرفة، اذ ان الحرية التي يطالب بها الشعب السوري لا يمكن أن تتجزأ.

وأشار د. حجاب إلى عزم الهيئة العليا للمفاوضات بجميع مكوناتها على “الانخراط في سائر المبادرات الدولية والإقليمية المخلصة لوقف معاناة السوريين”، مؤكداً أنّ “أبناء المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، قادرون على تحريريها، اذا توفرت الجدّية لدى المجتمع الدولي في دعمهم لتحقيق ذلك”.

واستبعد د. حجاب امكانية قيام ايران بدور الضامن للعملية السياسية، معتبراً أن الدور الإيراني يمثل المشكلة الأساسية في زيادة معاناة الشعب السوري، وارتكاب سائر الانتهاكات في حقه من حصار وقتل وتهجير قسري.

ودعا د. حجاب روسيا لـ “تحمل مسؤوليتها وفق القرارات الاممية، والتوقف عن دعم النظام في انتهاكاته ضد الشعب السوري، لأن العلاقة مع الأنظمة المتعاقبة امر مؤقت بينما تظل العلاقة ثابتة مع الشعوب.

واستشهد د. حجاب بنتائج الاستفتاء الديمقراطي، ووقوف الشعب مع قيادته في سبيل النهضة الشاملة والتقدم الحضاري، مؤكداً أنّ تركيا تمثل انموذجاً يستحق الاحترام في مجالات التطور السياسي والاقتصادي.