التاريخ : 08-نيسان-2017

عقد الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات سلسلة لقاءات مع دبلوماسيين ومسؤولين أمريكيين في العاصمة الامريكية واشنطن، وأكد خلالها على اهمية الضربات الجوية المحدودة التي طالت مطار الشعيرات لردع النظام عن الاستمرار في قتل الشعب السوري.

وشملت زيارة د. حجاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مقابلة كل من السناتور “ماركو روبيو”، والسناتور “جيمس لنكفورد”، وعدداً من الشخصيات السياسية في مركز الأطلنطي للدراسات “اتلانتك كونسيل”، حيث تركز حديث د. حجاب على أهمية تبني الولايات المتحدة استراتيجية جديدة في تعاملها مع الملف السوري، مشدداً على ضرورة الحسم في التعامل مع النظام لوقف الانتهاكات التي يرتكبها والجلوس إلى مائدة المفاوضات، مضيفاً أن الضربة العسكرية تمثل رسالة مهمة إلى داعمي النظام بأن قواعد اللعبة تغيرت، وأنه لن يكون بمقدور روسيا الاستمرار في تعطيل قرارات مجلس الأمن.

وحمّل المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في سوريا إلى نظام الأسد، معتبراً أن جرائم الحرب المستمرة التي ارتكبها النظام بحق الشعب السوري على مدار الأعوام الستة الماضية هي التي أوصلت الشعب السوري إلى ما نحن عليه اليوم.