على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة؛ وفد الهيئة العليا للمفاوضات يلتقي المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا

 

" />

أحدث الأخبار

على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة؛ وفد الهيئة العليا للمفاوضات يلتقي المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا

تاريخ النشر: 21-أيلول-2017

التقى وفد الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهيئة، بالمبعوث الخاص إلى سوريا السيد ستيفان دي ميستورا، اليوم الخميس 21 سبتمبر/أيلول 2017، على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، حيث بحثا جهود الوساطة الأممية في إيجاد حل سياسي في سوريا مبني على القرارات الأممية.

وذكر د. حجاب أن الهيئة العليا للمفاوضات كانت حريصة منذ الأيام الأولى للتأسيس على الانفتاح نحو سائر فئات المعارضة حيث تعتزم الهيئة عقد المزيد من المباحثات المفضية إلى عقد اجتماع الرياض (2) بهدف تأكيد ثوابت الثورة وتحقيق المطالب العادلة لشعب السوري، وما يعززها من قرارات دولية أبرزها "بيان جنيف" والقرارات الأممية ذات الصلة، وخاصة منها قرار مجلس الأمن (2254 لعام 2015)

وشدد د. حجاب على ضرورة التقدم بأطروحات جديدة تسهم في تخطي الوساطة الأممية العقبات الأسياسية المتمثلة في: تعنت النظام، وعدم تعاونه مع الجهود الأممية، وإمعانه في ارتكاب الجرائم الإنسانية بحق السوريين، وسعيه لحسم الصراع من خلال سياسات التهجير القسري، وإثارة الاحتقان الطائفي.

وحذر د. رياض في الوقت نفسه من المحاولات التي تبذلها بعض القوى ذات الأجندات التوسعية للطعن في مرجعية الهيئة ومصداقيتها، والسعي مقابل ذلك لتوظيف العملية السياسية كوسيلة لاستعادة الشرعية التي فقدها بشار جراء استخدامه السلاح الكيميائي ضد المدنيين، وغيرها من الأسلحة المحرمة دولياً.

كما نبه إلى مخاطر الاستجابة للضغوط التي تبذلها القوى الحليفة لبشار الأسد للهيمنة على الوساطة الأممية، والدفع من خلال ذلك للتغاضي عن الملفات الأساسية في العملية كملف المعتقلين والعدالة الانتقالية ومحاسبة الذين تورطوا بارتكاب انتهاكات في حق الشعب السوري، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.